اخبار

اسرائيل تستعد لايام من التصعيد بقطاع غزة وتوقعات باستمرار اطلاق الصواريخ والبالونات

أفادت وسائل اعلام اسرائيلية , اليوم الأحد , بأن ما يسمى بـ ” النظام الأمني ” الاسرائيلي يستعد لاحتمالية حدوث ايام من التصعيد في قطاع غزة , بالتزامن مع استمرار اطلاق الصواريخ والبالونات من قطاع غزة .

وقال كوبي فينكلر المحلل العسكري في موقع القناة العبرية السابعة ان ”  “النظام الأمني يستعد ​​لاحتمال توتر الأوضاع مع قطاع غزة”، مستطردا : “قد يكون هناك عدة أيام من القتال “التصعيد” بعد إطلاق الصواريخ والبالونات المفخخة لليوم الرابع على التوالي”.

وأشار فينكلر إلى أن “هذا الأمر غير مرغوب به، ولكن الواقع السياسي سيقود كلا الطرفين هناك”.

ولليوم الرابع على التوالي، شنّت طائرات الاحتلال، الليلة الماضية، سلسلة غارات في قطاع غزة؛ بحجة الرد على إطلاق صواريخ وبالونات مفخخة من غزة باتجاه المستوطنات.

وفي سياقٍ متصل، قال أمير بوخبوط المحلل العسكري لموقع (واللا) العبري إنه “رغم أن الجيش الإسرائيلي يختار قصف الأهداف بعناية وحذر، لكن ذلك ما زال قطرة في بحر”.

وأضاف : “ليس هذا ما سيوقف تعاظم قوة حماس التي تطلق الصواريخ نحو البحر كل شهر لتحسين المدى والرؤس الحربية”.

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، بدأ صباح اليوم الأحد، مناورة عسكرية، تحاكي اندلاع حرب على عدة جبهات.

وذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له إن المناورة العسكرية تأتي على مستوى الأركان العامة للجيش؛ لرفع جهوزيته لأي طارئ.

وتجري هذه المناورة في ظل تصاعد التصريحات من قبل كبار المسؤولين الإسرائيليين والتي تتوقع تصعيدا قد تشهده المنطقة، بينها خوض حرب على عدة جبهات لبنان، سورية، قطاع غزة.

وسيتواصل التمرين حتى يوم الأربعاء المقبل، ويهدف للحفاظ على جاهزية القوات على جميع الجبهات، حيث تم تخطيطه في إطار خطة التدريبات السنوية للعام 2020، على حد قول الجيش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق