الجهاد الاسلامي : تهديدات العدو ليست جديدة واذا نفذ عمليات اغتيال سيكون تصعيد عسكري مفتوح

اخبار
admin20 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الجهاد الاسلامي : تهديدات العدو ليست جديدة واذا نفذ عمليات اغتيال سيكون تصعيد عسكري مفتوح

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي, داوود شهاب , أن الرد على أي عملية اغتيال يقوم بها الاحتلال الاسرائيلي في قطاع غزة , هو موقف اجماع وطني من كافة فصائل المقاومة .

وقال شهاب ” اذا عادت اسرائيل لسياسة الاغتيالات فان هذا يعني اندلاع مواجهة وتصعيد عسكري مفتوح مع الاحتلال فلا يمكن ان نقبل ان تمارس اسرائيل كل هذا العدوان , وتنفذ تهديداتها باغتيال قيادات المقاومة دون ان يكون هنالك رد فلسطيني”.

وأوضح، أن تهديدات الاحتلال ليست جديدة، وهو عمليًا يترجم تهديداته بعدوانه على الأرض، وعلى أبناء الشعب الفلسطيني، وعلى البحر، والبر، والجو، وفي كل مكان، كما أن استمرار هذا الحصار، هو أحد أشكال هذا العدوان.

وأضاف شهاب، أنه “أمام هذا العدوان ليس هنالك خيار أمام الشعب الفلسطيني؛ إلا أن يدافع عن نفسه، وعن أرضه، ولذلك نقول: إن المقاومة حق مشروع، طالما يُوجد احتلال وعدوان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.