ترحيب فلسطيني واسع بمبادرة عبد الملك الحوثي بشأن معتقلي حماس بالسعودية

2020-03-27T13:43:21+03:00
2020-04-04T14:57:58+03:00
اخبار
admin27 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
ترحيب فلسطيني واسع بمبادرة عبد الملك الحوثي بشأن معتقلي حماس بالسعودية

لقيت مبادرة عبد الملك الحوثي زعيم حركة أنصار الله اليمنية بشأن أخراج معتقلي حركة حماس والفلسطينيين من السجون السعودية في مقابل اطلاق سراح طيار سعودي واربعة من جنود وضباط السعودية .

حيث رحبت حركة حماس بالمبادرة واكدت أعلى روح التاخي بين الشعب الفلسطيني واليمني وطالبت السعودية بالافراج عن المعتقلين .

اما حركة الجهاد الاسلامي فقد ثمنت المبادرة وقدمت الشكر لقائد حركة انصار الله , عبد الملك الحوثي .

وقد رصدنا حالة من الترحيب والتفاعل الفلسطيني الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي 

وهنا بعض التعليقات والمنشورات عبر الفيس بوك 

Khalid Mohamad Aboanza : كل الاحترام للاخوه في اليمن الشقيق عامة والاخوه في انصار الله خاصه على هذه اللفته الكريمة والمقاومة لم ولن تنسى هذه الوقفه الكريمة والشجاعه

عيسى ابوسيف : كل الشكر والتقدير والاحترام إلى أهل اليمن

ابو عمر : كل احترام وتقدير لليمن الشقيق الله معاكم يا نشامى

Mousa Farhat : إن تسأل عن الشهامة فان عنوانها اليمن ✌️✌️

أسامة خالد : الله محيهم دائما اليمني صاحب نخوة وشهامة نادرة

معتز عفوري : دائماا اليمن بتكون بصفوف لاولى لمنصرت فلسطين الله يحمي اليمن واهلهاا ⁦❤️⁩🌹

Sa’ed Omar : كل الحب أنصار الله … كل الحب أهلنا في يمن الصمود والاباء

فادي العروج : الكبير كبير فعلاً كنتم أنصار النبي عليه الصلاة والسلام وما زلتم أنصار الحق لكل مستضعف ومقهور ولتعلم ان من كان مع الله كان الله حسبه قلوبنا معكم ومع كل مستضعف على وجه الارض أياً كان هذا واجب وفرض على كل مسلم حر ومؤمن صدوق وصابر خلوق

أشرف تميمي : نخوه اهل اليمن مش غريبه

Marrmarr Zamane : الله اكبر ولله الحمد، فلتحيا اليمن وشعبها اهل العزه والكرامي.

وباسم شبكة النورس الفلسطينية .. نقدم التحية والشكر والتقدير للمبادرة اليمنية المباركة التي قدمها , السيد عبد الملك الحوثي قائد حركة انصار الله .

ونسال الله ان يجعل الامة ترى بعين المسؤولية دعم الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة لتحرير الارض الفلسطينية .. وأن يجعل الهدوء والسلام يحل على الاراضي العربية والاسلامية وعلى رأسها اليمن الشقيق .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.